free web tracker
0 تصويتات
في تصنيف حلول المناهج التعليمية بواسطة (231ألف نقاط)

كم عدد أولاد الرسول من الذكور والإناث ، وفي مقال اليوم من موقع التنوير سنتحدث عن افضل الخلق واخر المرسلين وهو محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب صلى الله عليهم وسلم ، وهو النبي الذي بعث من اجل هداية الناس في العالم اجمع ووحد صفوف المسلمين تحت راية لا اله الا الله ، وفي مقال اليوم سنعرفكم عن اولاد الرسول .

كم عدد أولاد الرسول من الذكور والإناث

أولاد النبي الذكور 

القاسم: وهو أكبر أبناء النبيّ -صلى الله عليه وسلم--، وقيل إنّ زينب أسنّ منه، لكنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- كان يُكنّى باسمه، ولد قبل النبوّة، وقيل إنّه عاش سبعة عشر شهرًا ثمّ مات، وورد أنّه ركب الدابة ثمّ مات، وهو أوّل أولاد النبيّ موتًا.

عبد الله: اختلف المؤرّخون في تاريخ ولادته قبل البعثة أم بعدها، وقد قيل إنّه كان يُلقّب بالطيّب الطاهر؛ لذلك ظنّ البعض أنّه وُلد بعد البعثة، ومات عبد الله صغيرًا في مكّة.

إبراهيم: وهو ابن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- من السيدة مارية القبطيّة، وُلد سنة ثمانيةٍ للهجرة، وكان النبيّ يحبّه حبًّا شديدًا، لكنّه كأخويه تُوفّي طفلًا رضيعًا، وقد بكاه النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- حين ودّعه قبل دفنه.

بنات النبي

أنجبت السيدة خديجة -رضي الله عنها- أربع بناتٍ للنبيّ محمد -صلى الله عليه وسلم-، أكبرهنّ السيدة زينب رضي الله عنها، وفيما يأتي نبذة عنهن.

زينب: آمنت مع أبيها سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، وأُوذيت في سبيل الله فصبرت على الأذى، وقد بقي زوجها مشركًا حتّى السنة السادسة للهجرة حين شرح الله صدره للإسلام وجاء النبي مسلمًا، وتزوّج زينب مرّةً أخرى، لكنّ زينب -رضي الله عنها- توفّيت في السنة الثامنة للهجرة، ولها من الأولاد عليٌّ وأمامة.

رقيّة: هي أصغر من زينب بثلاث سنين تقريبًا، أسلمت مع النبيّ -صلى الله عليه وسلم-، وكانت زوجةً لعتبة بن أبي لهب، فطلّقها، ثمّ تزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنه، هاجرت رقيّة الهجرتين إلى الحبشة وإلى المدينة، ثمّ مرضت والنبيّ يتجهّز لغزوة بدر، وماتت في مرضها.

أمّ كلثوم: ولم يُعرف لأمّ كلثوم اسمًا، بل عرفت بلقبها، تزوّجها عثمان -رضي الله عنه- بعد وفاة أختها رقيّة؛ ولذلك لُقّب عثمان بذي النورين لزواجه من ابنتيّ رسول الله، وتوفّيت أمّ كلثوم سنة سبعٍ للهجرة، ولم تنجب لعثمان.

فاطمة: وهي من أحبّ الناس إليه، قيل إنّها وُلدت قبل البعثة بخمس سنواتٍ، تزوّجها عليّ رضي الله عنه، وقال عنها نبيّ الله إنّها سيدة نساء هذه الأمّة، وأنجبت فاطمة الحسن والحسين ومحسن، لكنّ محسنًا تُوفّي صغيرًا، كما أنجبت أمّ كلثوم وزينب، وتوفّيت -رضي الله عنها- بعد وفاة النبيّ بستّة أشهرٍ.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (231ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

كم عدد أولاد الرسول من الذكور والإناث

أولاد النبي الذكور 

القاسم: وهو أكبر أبناء النبيّ -صلى الله عليه وسلم--، وقيل إنّ زينب أسنّ منه، لكنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- كان يُكنّى باسمه، ولد قبل النبوّة، وقيل إنّه عاش سبعة عشر شهرًا ثمّ مات، وورد أنّه ركب الدابة ثمّ مات، وهو أوّل أولاد النبيّ موتًا.

عبد الله: اختلف المؤرّخون في تاريخ ولادته قبل البعثة أم بعدها، وقد قيل إنّه كان يُلقّب بالطيّب الطاهر؛ لذلك ظنّ البعض أنّه وُلد بعد البعثة، ومات عبد الله صغيرًا في مكّة.

إبراهيم: وهو ابن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- من السيدة مارية القبطيّة، وُلد سنة ثمانيةٍ للهجرة، وكان النبيّ يحبّه حبًّا شديدًا، لكنّه كأخويه تُوفّي طفلًا رضيعًا، وقد بكاه النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- حين ودّعه قبل دفنه.

بنات النبي

أنجبت السيدة خديجة -رضي الله عنها- أربع بناتٍ للنبيّ محمد -صلى الله عليه وسلم-، أكبرهنّ السيدة زينب رضي الله عنها، وفيما يأتي نبذة عنهن.

زينب: آمنت مع أبيها سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، وأُوذيت في سبيل الله فصبرت على الأذى، وقد بقي زوجها مشركًا حتّى السنة السادسة للهجرة حين شرح الله صدره للإسلام وجاء النبي مسلمًا، وتزوّج زينب مرّةً أخرى، لكنّ زينب -رضي الله عنها- توفّيت في السنة الثامنة للهجرة، ولها من الأولاد عليٌّ وأمامة.

رقيّة: هي أصغر من زينب بثلاث سنين تقريبًا، أسلمت مع النبيّ -صلى الله عليه وسلم-، وكانت زوجةً لعتبة بن أبي لهب، فطلّقها، ثمّ تزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنه، هاجرت رقيّة الهجرتين إلى الحبشة وإلى المدينة، ثمّ مرضت والنبيّ يتجهّز لغزوة بدر، وماتت في مرضها.

أمّ كلثوم: ولم يُعرف لأمّ كلثوم اسمًا، بل عرفت بلقبها، تزوّجها عثمان -رضي الله عنه- بعد وفاة أختها رقيّة؛ ولذلك لُقّب عثمان بذي النورين لزواجه من ابنتيّ رسول الله، وتوفّيت أمّ كلثوم سنة سبعٍ للهجرة، ولم تنجب لعثمان.

فاطمة: وهي من أحبّ الناس إليه، قيل إنّها وُلدت قبل البعثة بخمس سنواتٍ، تزوّجها عليّ رضي الله عنه، وقال عنها نبيّ الله إنّها سيدة نساء هذه الأمّة، وأنجبت فاطمة الحسن والحسين ومحسن، لكنّ محسنًا تُوفّي صغيرًا، كما أنجبت أمّ كلثوم وزينب، وتوفّيت -رضي الله عنها- بعد وفاة النبيّ بستّة أشهرٍ.

مرحبًا بك في التنوير الجديد ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...