free web tracker
0 تصويتات
في تصنيف حلول المناهج التعليمية بواسطة

من نتائج نظام حماية الطفل، تعتبر الانظمة والقوانين احدى اهم السياسات المعمول بها في المملكة، نجد الاهتمام العالمي بالاطفال وحقوقهم، فقد تم وضع قانون دولي انساني، يعنى بمشكلات الاطفال وما يتعرضون له من إيذاء وتعنيف وسحق لشخصياتهم،مما يؤدي لخلق اطفال مهزوزين معدومي الثقة بانفسهم، الخوف مسيطر عليهم،لذا اتى القانون الدولي الخاص بحقوق الاطفال رحمة لهم، ليخلصهم من جُل هذا العناء والتعب،وتكثر هذه المشكلات في المجتمع العربي على وجه الخصوص،والدول النامية في العموم، وكافة هذه الاهتمامات الواردة بحق الاطفال وفق القانون الإنساني الدولي هو احد البيانات الرسمية المعمول بها عالميا.

من نتائج نظام حماية الطفل

لقد عُنيت الشريعة الإسلامية وديننا الحنيف وكذلك السنة النبوية المطهرة بحقوق الاطفال وكيفية العناية بتربيتهم ،والرفق بهم وتاديبهم ، ومنعت المس بهم وايذاءهم ،وان احتاج الامر الى ذلك فيجب توجيههم والاخذ بايديهم ومساعدتهم ،واقناعهم بآلام الصحيح وتوجيههم إلى طريق الصواب،مع إزالة الغشاوة الموجودة امام اعينهم،ومن كل ذلك نستنتج إن ديننا الإسلامي اول من عُني بالطفل وتربيته وكل حقوقه،وذلك قبل اي قانون دوليخاص بالاهتمام والعناية بالاطفال،فقد تم تأمين الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية والاستقرار الخاصة بالاطفال.من قبل المبادئ والمواد التي اقراها المنظمات الدولية التي تعتني بالطفل.

 

الإجابة هي/

1- العودة للشريعة الإسلامية وما قررته الاتفاقات الدولية لكل ما يحفظ حقوق الطفل.

2- التقليل من اشكال الإيذاء النفسي والبدني وتعرض الطفل لهما في بيئته المحيطة.

3- توعية الناس بحقوق الطفل وبدءهم في تطبيقها بالفعل.

4- توفير الرعاية اللازمة للطفل وحمايته من الإيذاء والإهمال.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

من نتائج نظام حماية الطفل

الإجابة هي/

1- العودة للشريعة الإسلامية وما قررته الاتفاقات الدولية لكل ما يحفظ حقوق الطفل.

2- التقليل من اشكال الإيذاء النفسي والبدني وتعرض الطفل لهما في بيئته المحيطة.

3- توعية الناس بحقوق الطفل وبدءهم في تطبيقها بالفعل.

4- توفير الرعاية اللازمة للطفل وحمايته من الإيذاء والإهمال.

مرحبًا بك في التنوير الجديد ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...